اهلا بكم في منتديات التعليم المفتوح جامعه الفيوم
عزيزي الزائر الكريم اهلا بك في منتداك يشرفنا ان تكون عضوا في اسره المنتدى ونامل ان ينال المنتدى اعجابك وشكرا لزيارتكم الكريمه اذا اردت التسجيل وواجهت صعوبه اتصل على الرقم التالي 01061308350

اهلا بكم في منتديات التعليم المفتوح جامعه الفيوم

شرح . محاضرات . امتحانات . نتائج . جداول دراسيه . وكل ما يهم الدارسين. بالاضافه الى الموضوعات العامه والاخبار
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اخواني واحبائي طلاب التعليم المفتوح جامعة الفيوم بداية ارحب بكم واهنئكم على دخولكم منتداكم كما انه يسعدنا ويشرفنا ان تنضموا الى اسرة المنتدى فانه لابد لكي نتفاعل جميعا ولكي تعم المنفعه للجميع ان نتعاون جميعا للارتقاء بالمنتدى ونشره على الكافه وذلك بالتسجيل به ونشر المواد العلميه الدراسيه لكل مراحل التعليم المفتوح هذا ونسأل الله العظيم ان يسدد الى التوفيق خطاكم وان يجازي كل من ساهم بعلم او فكره او رأي فنفع بها على المنتدى غيره خير الثواب وان يثقل بها ميزانه يوم لا ينفع مال ولا بنون  .... والسلام عليكم ورحمه الله

للابلاغ عن اي مشكله او ابداء اي راي او اقتراح يرجى مراسلتي على البريد التالي rabih75@yahoo.com ا
بشرى سارة لطلبة كليه الحقوق  فقد وافق مجلس نقابة المحامين على قيد خريجي التعليم المفتوح بجداول النقابه سواء من الحاصلين على الثانويه العامه او الدبلومات الفنيه
الاخوه والاخوات زوار المنتدى الكرام . اود ان انوه انه تم تنشيط كافه التسجيلات الجديده بالمنتدى فيمكنك الدخول كعضو بالمنتدى عن طريق البيانات التي ادخلتها مسبقا وهي اسم المستخدم وكلمه المرور .. شكرا على تفاعلكم البناء ويسعدنا انضمامكم لمنتداكم مع خالص التمنيات بالتوفيق والنجاح


شاطر | 
 

 ايات وعظات {الصديقة مريم }1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تهانى محمد

avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 1378
نقاط : 2405
السٌّمعَة : 5
تاريخ الميلاد : 27/10/1983
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
العمر : 34

مُساهمةموضوع: ايات وعظات {الصديقة مريم }1   السبت 29 ديسمبر 2012, 19:14

العظة الثالثة : " الصدّيقة مريم "
ذكر الله جل وعلا في كتابه أسماء خمسة وعشرين نبياً ورسولا, ثمانية عشر في سورة واحدة هي سورة الأنعام وسبعة متفرقون .

وذكر من الرجال غير أنبيائه ورسله بأسمائهم الصريحة مثل :
تُبع وذي القرنين ولقمان وزيد رضي الله تعالى عنه , وهؤلاء ليسو بأنبياء ولا رسل على الصحيح أو الأظهر .

ولم يذكر جل وعلا في القرآن اسم امرأة إلا امرأة واحدة هي : مريم ابنة عمران عليه السلام.

ذكرها في مواضع متفرقة :
ذكرها باسمها الصريح : ) وَمَرْيَمَ ابْنَةَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ) .
وذكرها بالنعت الجميل : ) وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ (.
وذكرها بالاصطفاء : ) يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ ) .

فما الذي نالت به مريم عليها السلام بعد فضل الله هذه المنزلة , وهذه العظة قد تكون للنساء أقرب منها للرجال , نالت الصديقة مريم هذه المنزلة لسببين كلاهما مندرج تحت رحمة الله :

السبب الأول : إيمانها وعبادتها .
السبب الثاني : عفتها وحياؤها .

قال الله جل وعلا) : وَمَرْيَمَ ابْنَةَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ) . الله جل وعلا أنشئها أصلاً في ذرية قوم صالحين , وعقلاً ونقلاً البيئة الصالحة تنشئ نبتاً صالحاً .

فليس النبتُ ينبت في جنان * كمثل النبت ينبت في فلاة
وهل يرجئ لأطفـال كـمــال* إذا رضعوا ثُدِّيَّ الناقصات

حنة امرأة عمران نشئت في بيت صالح من سلالة داود عليه السلام وكانت لا تحمل , فجلست ذات يوم تحت شجرة فجاء طائر فأطعم صغيرة فحنت للولدونذرت أن رزقها الله ولداً أن تجعله خادماً للرب في بيت المقدس .
فحملت بإذن الله وبقيت على نذرها ونسيت أنه من الاحتمال أن يكون أنثى ( فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى ) أي ما يصلح للذكر قد لا يصلح للأنثى , وما تقوم به الأنثى مختلف عن الأعباء التي حمَّلها الله للرجال , ولكنها مع ذلك أسمتها مريم أي عابدة الرب .

ومن اللحظة التي ولدت فيها مريم عليها السلام أرادت أن يعتني بها ربها قالت:
( وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ) هذا دعاء فكان الرد الإلهي : (فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ). كان نبي ذلك العصر , كفلها زكريا عليه السلام بعد إجراء القرعة.

ونشأت عليها الصلاة والسلام وقد اتخذت موطناً في المسجد يعرف بالمحراب , تعبد ربها وتقنت وتركع وتسجد , وليس لها هم إلا طاعة الواحد الأحد , فلما تهيأت بالعطاء الرباني بما أظهرته لله جل وعلا من تقوى وصلاح .

وكانت مع تقواها وصلاحها محافظة على عفتها وحياؤها , ولا تملك امرأة شيئاً أعز من إيمانها وعفتها وحياؤها أبداً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ايات وعظات {الصديقة مريم }1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلا بكم في منتديات التعليم المفتوح جامعه الفيوم :: القسم الاسلامي - مقالات اسلاميه-
انتقل الى: